جامعة اليرموك توضح حيثيات الدعوة لاضراب طلبته

قال عميد شؤون الطلبة في جامعة اليرموك الدكتور احمد الشياب ان المطالب التي اتخذها الاتحاد ذريعة لدعوته للاضراب كانت قيد البحث حتى نهاية الاسبوع الماضي وبعضها متخذ به قرارات منذ فترة كمواقف السيارات في كراج كليتي الاقتصاد والاعلام والموافقة على رفد مختلف المباني بمبردات مياه شرب ” كولرات وغيرها “.

واوضح ان ما طرح امس خلال لقاء وفد الاتحاد مع رئيس الجامعة تمحور حول المطالبة بالتعطيل يومي الاحد والاثنين وجمعهما مع عطلة العيد المقررة الثلاثاء وابلغ الوفد ان قرار التعطيل صلاحية مجلس الوزارء وهو قرره لمؤسسات الدولة كافة سواء قطاع عام او خاصة وان الجامعة لا تملك صلاحية فيه.وبحسب الشياب انه التقى كذلك الهيئة الادارية للاتحاد وبعد جدال خرج الاتحاد لتفاجيء العمادة بتوسيع دائرة المطالب واصدار البيان تلو البيان على مواقع التواصل  والاجتهاد في سقف المطالب كالغاء الفصل الدراسي الصيفي رغم انه اختياري وليس اجباري وبامكان اي طالب عدم التسجيل له .

وقال ان جملة المطالب التي طرحت في البيانات ليست جديدة وهي قيد الدرس وبعضها شرعت الجامعة بمعالجته كطرح عطاء شراء 80 وحدة  تبريد مياه شرب ” كولرات ” وتقاضي اجور رمزية على كراج الاقتصاد تصل الى 20 دينارا بالفصل الدراسي الواحد بدلا من 80 دينارا وعشرة دنانير للفصل الصيفي .واوضح ان فرض الرسوم على الكراح اجراء تنظيمي حتى لا تدب الفوضى ويكون مشاعا ومثار خلاف بين الطلبة الامر الذي يجعله في دائرة الرقابة الاهتمام لاستغلاله الاستغلال الامثل .وفيما يتصل بالمباني ووحدات التكييف اوضح ان الجديدة مجهزة بها اما المباني التي شيدت وقت تاسيس الجامعة عام 1976 فامر صعب تحقيقه كوننا نتحدث عن مباني عمرها 40 عاما ورغم ذلك الجامعة تبذل جهودا ضمن الامكانات بهذا المجال .

وجدد الشياب التاكيد ان الحالة الصحية للعمل الطلابي الديمقراطي من خلال ممثلي الطلبة ان يكونوا وسيطا لتحقيق المطالب لمحقة ولفت انتباه الادارات للنواقص والتحاور كفريق لحل المشاكل لا التصعيد غير المدروس الذي يضر مصالح الطلبة.

يشار ان الاتحاد كان قد دعا في اول بياناته لتعطيل الطلبة يومي الاحد والاثنين على مسؤولية الاتحاد بعد رفض  ادارة الجامعة التجاوب مع طلب العطلة ثم اتبع ببيان اخر اثار فيه جملة قضايا متصلة بالبنى التحتية للجامعة قبل ان يعود لاصدار بيان ثالث الغى فيه دعوة العطلة والاضراب بذريعة رغبة غالبية الطلبة الذين يمثلهم ورجع الصدى القادم منهم برفض الاضراب .

المصدر: جريدة الرأي

اترك رد